العقوبات الأمريكية أجبرت هواوي على إلغاء إطلاق حاسوب جديد

ألغت شركة هواوي إطلاق جهاز حاسوب محمول جديد؛ بسبب العقوبات التي منعت بموجبها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشركات الأمريكية من التعامل مع الشركة الصينية.

ويعد هذا الإلغاء هو الأول منذ إدراج وزارة التجارة الأمريكية في شهر أيار/ مايو الماضي هواوي ضمن القائمة السوداء في الولايات المتحدة، مما يقيد وصول الشركة إلى التقنية الأمريكية.

وصرح (ريتشارد يو) – الرئيس التنفيذي لقسم الإلكترونيات الاستهلاكية في هواوي، لقناة (سي إن بي سي) CNBC الأمريكية – بأن الشركة خططت رسميًا لإطلاق منتج جديد من سلسلة (ميت بوك) Matebook، دون تحديد موعد، لكن الإطلاق عُلِّق إلى أجل غير مسمى.

وقال يو: إن وجود هواوي على القائمة السوداء؛ التي تمنع الشركات الأمريكية من بيع المنتجات لشركة هواوي، قد تسبب في الإلغاء، والسبب أن سلسلة حواسيب (ميت بوك) تعمل بنظام التشغيل ويندوز التابع لشركة مايكروسوفت الأمريكية.

ولمّا سئل عن كون هواوي تعتزم إطلاق الحاسوب المحمول في وقت لاحق، قال يو: إن الأمر “يعتمد على مدة بقاء (هواوي) في قائمة الكيانات”، وحذّر من أن استمرار إدراج هواوي في القائمة السوداء لمدة طويلة، يعني أن الحاسوب لن يُطلق.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُشار إلى أن شركة هواوي تعتمد على التقنية الأمريكية في أجزاء كبيرة من منتجاتها الاستهلاكية، إذ تعمل هواتفها الذكية بنظام التشغيل أندرويد التابع لشركة جوجل الأمريكية، في حين تعمل حواسيبها الشخصية بنظام ويندوز، كما أن أجهزتها تستخدم معالجات إنتل.

وفي محاولة للتخفيف من آثار العقوبات الأمريكية، وضعت عملاقة الاتصالات الصينية تدابير، بما في ذلك تخزين العتاد المهم، كما أنها تعمل على نظام تشغيل خاص بها؛ ليكون بديلًا عن أندرويد، وقد أخبر يو قناة (سي إن بي سي) أن الشركة قد تطلقه في الصين في وقت لاحق من العام الحالي. كما أن هواوي تُصمم المعالجات الخاصة بها، ولكنها لا تزال تعتمد على التقنيات الأمريكية لأجزاء أخرى من الأجهزة.

InternalYoutube

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *